منتديات حسين الصيمري

santa ادارة منتديات حسين الصيمري

ترحب بكــــــــــــــــــم وتدعوا الزوار الكرام الى المشاركة في المنتدى
كما وتدعوا الاخوان الاعضاء الى المبادرة في الدخول الى المنتدى santa

التألـــــــــــــق سمتـــــــــتنا

شارك في هذا المنتدى لترتقى بثقافتك اكثر فأكثر ......... أدراة منتديات حسين الصيمري

    تطبيقات الدجال ومصادقه

    شاطر
    avatar
    احمد الموسوي
    عضو متفاعل مع الموقع
    عضو متفاعل مع الموقع

    ذكر
    عدد الرسائل : 94
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : طالب في الحوزة العلمية الشريفة
    المزاج : غير مطمئن
    السٌّمعَة : 1
    نقاط العضو : 4
    تاريخ التسجيل : 24/08/2008

    تطبيقات الدجال ومصادقه

    مُساهمة من طرف احمد الموسوي في الأحد ديسمبر 07, 2008 1:53 am

    الدجال والدجال الأكبر ويقينا الدجال الأصغر والدجال الأعور والدجال الكاذب والدجال أكذب الكاذبين، والدجال الأطلس، والمسيح الدجال، ورجل قصير أفجع، وفلان بن عبد العزى، وعبد العزى بن فلان، وعبد العزى بن قطن، وأبن صياد، والأشد على الأمة من الدجال، والأخوف من الدجال، والأشد على الشيعة، والدجال شيطان، وأنه كافر، يعرفه كل مؤمن، يعرفه من يكره عمله، مكتوب بين عينيه كافر يقرؤه الكاتب والأمي بين يدي الدجال دجالون، بين يديه كذّابون، الدجال أحد الكذابين، والدجال أحد الدجالين، من أحب فلانا كان مع الدجال، من قاتل علياً كان مع الدجال ومن شيعته، من أبغض أهل البيت كان من شيعة الدجال من حارب علياً وأهل البيت كان من أتباع الدجال وشيعته ومن حارب معه وبالتأكيد ستكون الحرب والعداء والنصب ضد بقية آل البيت آل محمد(صلوات الله وسلامه عليه وعليهم)والمبغضون والناصبون منهم يكون الدجال وفي بقيتهم، والمستفاد مما ذكر وغيره مما ورد في الروايات أن المراد من الدجال ليس شخصاً بعينه، بل المراد مفهوم ومعنى الجهة التي تناقض وتعادي الحق وأهل الحق، فكل من عادى الحق وناصبه وكل من شايع وتابع أعداء الحق وكل من رضي بعمل أعداء الحق وأشياعهم، فهم في جهة الدجال ومن معانيه وتطبيقاته ومصادقه، وما ذُكر المصاديق وتعددها في الموارد الشرعية إلا للتنبيه على جهة ومعنى الدجال المتمثلة بالانحراف والخداع والرياء وخفة الدين وسوء ورداءة وذمامه الأخلاق والظلم والظلام والقبح والضلال والإضلال،
    وما تحذير الأنبياء والمرسلين وخاتمهم الصادق الأمين(صلوات الله عليه وعليهم وعلى آل بيته الطاهرين) أممهم من الدجال وفتنة وفتن الدجال وتكرار التحذير وبالتأكيد عليه إلا من أجل تربية الأمم على انتهاج طريق العلم والفكر والأخلاق والإيمان والبراءة من الجهل والظلام والانحطاط الخلقي والضياع الروحي الديني ألعبادي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 11:27 pm