منتديات حسين الصيمري

santa ادارة منتديات حسين الصيمري

ترحب بكــــــــــــــــــم وتدعوا الزوار الكرام الى المشاركة في المنتدى
كما وتدعوا الاخوان الاعضاء الى المبادرة في الدخول الى المنتدى santa

التألـــــــــــــق سمتـــــــــتنا

شارك في هذا المنتدى لترتقى بثقافتك اكثر فأكثر ......... أدراة منتديات حسين الصيمري

    خروج المنتخب الكويتي من خليجي 19

    شاطر
    avatar
    حسين الصيمري
    المدير العــــــــــــــــام
    المشرف على جميع الاقسام
    المدير العــــــــــــــــام  المشرف على جميع الاقسام

    ذكر
    عدد الرسائل : 165
    العمر : 29
    العمل/الترفيه : مبرمج
    المزاج : جيد
    السٌّمعَة : 0
    نقاط العضو : 65
    تاريخ التسجيل : 06/04/2008

    خروج المنتخب الكويتي من خليجي 19

    مُساهمة من طرف حسين الصيمري في الخميس يناير 15, 2009 1:18 am




    ودع منتخب الكويت الوطني دورة كأس الخليج التاسعة عشرة بعد خسارته امام نظيره السعودي بهدف مقابل لا شي في اللقاء الذي اقيم بينهما امس في الدور قبل النهائي على استاد مجمع السلطان قابوس بالعاصمة العمانية مسقط، وحصل المنتخب السعودي بموجبها على بطاقة التأهل الى نهائي الدورة امام عمان السبت المقبل.
    جاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64 سجله احمد الفريدي من تمريرة عرضية لتيسير الجاسم داخل المنطقة.
    ورغم خروج الازرق من الدور قبل النهائي من الظلم ان نقسو عليه بعد ان قدم مباراة بشجاعة كبيرة ووصل الى محطة لم يتوقع له احد قبل البطولة ان يصل اليها بنجاحه في التأهل، رغم قلة الامكانات والاعداد وقدم مستوى فنيا حظي باحترام الآخرين وتوقع له الجميع مستقبلا، ولذلك نقول ان المنتخب الوطني خسر بطولة ولكنه كسب فريقا يمكن اعداده للبطولات المقبلة.
    نعود للمباراة ونقول انها جاءت قوية وسريعة من كلا المنتخبين واعتمد الازرق على طريقته المعتادة 4/5/1 تتحول احيانا الى 4/4/2 لحظة امتلاك الكرة بتقدم بدر المطوع مع احمد عجب في الهجوم مع الالتزام الدفاعي المحكم وغلق المساحات امام لاعبي السعودي، خصوصا من الاجناب للحد من خطورة سعود كريري وتيسير الجاسم مع فرض رقابة صارمة على ياسر القحطاني ومالك معاذ من قبل يعقوب الطاهر ومساعد ندا، وكان بدر المطوع افضل لاعبي الازرق ومحور خطورته بتحركاته السريعة يمينا ويسارا، لكنه لم يجد استجابة من زميله احمد عجب الذي كان خارج نطاق التغطية طوال المباراة.

    نوايا هجومية
    بدأت أحداث الشوط الاول هادئة من كلا المنتخبين وبعد مرور دقائق كشف اللاعبون عن نواياهم الهجومية وكانت البداية زرقاء، حيث كاد منتخبنا ان يفاجئ نظيره السعودي بهدف السبق عندما سدد بدر المطوع في الدقيقة السادسة كرة صاروخية من حوالي 25 ياردة امسكها الحارس السعودي وليد عبدالله.
    في المقابل لعب المنتخب السعودي بطريقته 4/4/2 بتقدم ياسر القحطاني ومالك معاذ مع مساندة من لاعبي الوسط، وكشر المنتخب الفائز عن انيابه الهجومية بعد مرور 12 دقيقة عندما ارسل احمد عطيف كرة صاروخية ارتدت من العارضة، تلاها مباشرة تسديدة من مالك معاذ مرت فوق العارضة ورد صالح الشيخ عليه بتسديدة قريبة من منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الايمن.. بعدها بدقائق لاحت فرصة للازرق عندما مرر صالح الشيخ المتقدم كرة عرضية عالية انقض عليها حسين فاضل بضربة رأس مرت فوق العارضة، ومع مرور الوقت غابت المحاولات الهجومية وانحصر اللعب وسط الميدان وان بقيت الافضلية للمنتخب السعودي، الذي استحوذ على الكرة وضغط بكثافة عددية من مختلف الاتجاهات، لكنه واجه دفاعا منظما منعه من التوغل ليضطر الى ايجاد حلول اخرى بالاعتماد على التسديد من مسافات، لكنه لم ينجح في تحقيق اي هدف لينتهي الشوط سلبا.

    اتكالية اقتنصها الهجوم السعودي
    ارتفع ايقاع المباراة مع بداية الشوط الثاني الذي شهد اثارة وندية من كلا المنتخبين، حيث امتلك منتخبنا زمام المبادرة الهجومية وكاد يترجم من احداها في الدقيقة 62 هدفا مؤكدا من هجمة منظمة بدأت من علي مقصيد الذي بدوره ارسل الكرة لبدر المطوع واتجه بها ناحية اليمين ومررها عرضية تخطت مدافعي المنتخب السعودي داخل منطقة الجزاء ليقابلها مساعد ندا بمفرده الذي سددها بيمناه فوق العارضة بغرابة شديدة بعدها بدقيقتين شن المنتخب السعودي هجمة منظمة من ناحية اليمين المقابلة لجهة مساعد ندا وعلي مقصيد عندما نجح تيسير الجاسم في التوغل والوصول الى المرمى الكويتي ويمرر كرة عرضية قصيرة ظهر فيها اتكالية دفاعية زرقاء من دون مبرر خطفها الفريدي الى هدف الفوز.
    بعد الهدف انقلبت موازين المباراة فنيا ، حيث غامر محمد ابراهيم مدرب منتخب الكويت باجراء تغييرين دفعة واحدة بنزول خالد خلف ووليد علي بدلا من صالح الشيخ وعلي مقصيد في محاولة لاعطاء جرعة تنشيطية للهجوم والوسط ولتتحول طريقة الازرق الى 4/3/3 بوجود ثلاثي هجومي المطوع وخلف وعجب، وانضم رابعهم فهد الرشيدي بديلا عن نهير الشمري، وكاد الاندفاع الهجومي يكلف منتخب الكويت الكثير في ظل نقص المخزون البدني للاعبين الكويت والاداء الجماعي من قبل المنتخب السعودي الذي حاول استغلال ذلك بتنشيط هجومه بنزول احمد الموسى بدلا من لاعب الوسط وصاحب هدف المباراة احمد الفريدي.
    وعلى الرغم من الكثافة العددية للازرق الا انها لم تسفر عن شيء رغم انه اجبر المنتخب السعودي على الدفاع للحفاظ على تقدمه، وكانت اخر فرصة لمنتخب الكويت عندما سدد مساعد ندا كرة صاروخية امسكها الحارس السعودي.

    بلاتر في مقدمة الحضور
    حضر المباراة السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ومحمد بن همام وعيسى حياتو رئيسا الاتحادين الآسيوي والافريقي للعبة وجلس بالقرب منهم الشيخ احمد الفهد والامير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضة في المملكة العربية السعودية، اضافة الى شخصيات مرموقة اخرى.
    وكان بلاتر تابع المباراة الاولى التي جرت بين منتخبي عمان صاحب الضيافة وقطر.

    سلطان بن فهد: راض عن أداء «الأخضر»
    أعرب الأمير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب في المملكة العربية السعودية عن رضاه التام عن مجريات اللقاء، وقال: المنتخبان السعودي والكويتي قدما مباراة جيدة ومتعة كروية حقيقية ونجح المنتخب السعودي في احراز هدف، وكذلك المنتخب الكويتي ضيع العديد من الاهداف.
    واضاف: المنتخب السعودي يرتقي من مباراة الى اخرى والمدرب ناصر الجوهر اثبت انه مدرب قادر على فهم المباريات واستطاع الوصول الى النهائي.
    واشار الامير سلطان الى ان مباراة النهائي امام عمان يتوقع لها ان تكون من افضل مباريات البطولة، لان الفريقين يمتلكان لاعبين موهوبين خاصة المنتخب العماني، الذي يلعب بشكل منظم وكرة حديثة، والاثنان يستحقان الكأس واللقب.
    واوضح ان دورات الخليج من البطولات المحببة الى القلوب والنفس لان لها مذاقا وهوية خاصة.

    5 آلاف مشجع أحضرتهم 9 طائرات
    تابع المباراة جمهور كويتي ناهز عدده الـ 5 آلاف متفرج جلسوا على يمين المدرجات الرئيسية المواجهة لمقصورة الاستاد. وحملت الجماهير اعلام البلاد ولافتات دعم لمنتخبنا ولبسوا فانيلات زرقاء وآزروا المنتخب طوال اللقاء.
    وحضرت الجماهير من البلاد على متن اكثر من 9 طائرات، منها اثنتان للهيئة العامة للشباب والرياضة، وواحدة تكفل بنفقاتها كل من مرزوق الغانم عضو مجلس الامة، ورجلي الاعمال عبدالله التمار وحمد الوزان، وفواز الحساوي نائب رئيس نادي القادسية، وشركة زين، وديوانية البابطين، اضافة الى واحدة على متنها 150 مشجعا تكفلوا بمصاريفها من جيوبهم.

    الفهد: كسبنا فريقا
    اشاد الشيخ احمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية بالمستوى الذي قدمه اللاعبون وقال: لقد كسبنا فريقا للمستقبل، واثبت لاعبونا ان منتخبنا قادر على العودة ولم نخسر بسبب قلة الانسجام او اللياقة البدنية او المعنويات، ولكن هذه هي الرياضة «غالب ومغلوب»، وقد اتيحت لنا فرص لم نستغلها، وهدف السعودية جاء من خطأ دفاعي واقول للاعبي الازرق لقد اسعدتم جماهيركم وتفوقتم على انفسكم وقدمتم مباراة جيدة.
    وبارك الفهد للمنتخب السعودي تأهله الى المباراة النهائية.

    الجزاف: لم يحالفنا الحظ
    قال فيصل الجزاف المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة ان المنتخب الوطني قدم مباراة كبيرة، وكان نداً للمنتخب السعودي ودافع عن مرماه ببسالة، لكن الحظ لم يحالفه في ترجمة الفرص التي لاحت له الى اهداف.. واكد الجزاف أن الدورة افرزت منتخبا قويا قادرا على المنافسة في البطولات المقبلة، ولذلك لا بد من المحافظة عليه وتطويره واعداده بالشكل اللائق.

    لقطات
    وضعت الجماهير الكويتية علما كبيرا للبلاد على المدرج الهلالي المحاذي لها وكذلك فانيلة زرقاء كبيرة أيضا.
    نزل لاعبو المنتخبين الشقيقين للاحماء قبل بداية المباراة بحوالي 45 دقيقة.
    على الرغم من التخوف بعدم اجراء مباراتي قبل النهائي بسبب الاحوال الجوية التي خيمت على سلطنة عمان، فإن العواصف والامطار توقفت قبل بداية المباراتين بحوالي 3 ساعات.
    ملأت الجماهير العمانية الملعب على بكرة أبيه خلال لقاء بلادها امام قطر ثم خلا الاستاد فجأة رغم ان القليل بقي منها.
    بدا استديوها قناة الجزيرة الرياضية الموضوعان بالقرب من مضمار العاب القوى المحيط بالمستطيل الاخضر للملعب، مهجورين لأن العاصفة التي هبت على مسقط دمرتهما.

    الوفد يعود اليوم
    يعود وفد الأزرق إلى البلاد في الخامسة والنصف من مساء اليوم قادما من العاصمة العمانية مسقط بعد انتهاء مشاركته في خليجي 19.

    600 سعودي آزروا بلادهم
    كان الحضور الجماهيري السعودي موجودا في الاستاد ويقدر بحوالي 600 مشجع جلسوا على يسار المدرجات الرئيسية المواجهة للمقصورة وآزروا منتخب بلادهم بحرارة.



    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 7:46 pm