منتديات حسين الصيمري

santa ادارة منتديات حسين الصيمري

ترحب بكــــــــــــــــــم وتدعوا الزوار الكرام الى المشاركة في المنتدى
كما وتدعوا الاخوان الاعضاء الى المبادرة في الدخول الى المنتدى santa

التألـــــــــــــق سمتـــــــــتنا

شارك في هذا المنتدى لترتقى بثقافتك اكثر فأكثر ......... أدراة منتديات حسين الصيمري

    الصديق عنــــــــد الضيـــــــــــــق

    شاطر
    avatar
    سيد علاء
    عضو صاعد
    عضو صاعد

    ذكر
    عدد الرسائل : 31
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : عامل مطبعة
    المزاج : جيد
    السٌّمعَة : 3
    نقاط العضو : 7
    تاريخ التسجيل : 31/07/2008

    الصديق عنــــــــد الضيـــــــــــــق

    مُساهمة من طرف سيد علاء في الخميس يوليو 31, 2008 9:31 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عند السنوات الماضية كان الصديق يعين صديقه اذا رأه محتاجا الى شيئا ما ، دون ان يقول لــــــــه صديقه ذلك .

    اما في السنوات الاخيرة من حياتنا اصبحت الصداقة بين الصديقين او الاصدقاء على طمع الدنيــــــــــا حيث يصادقه على مالــــــــهِ او عرضهِ او شيئا يعجبه ُ عند ذلك الصديق حتى يحاول صداقته على ذلـــــــــــــــــــــك .... الخ

    وكان احد اصدقائي (ولا اريد ان اذكر اسمه ) حين قال لي ذات يوم كنت اسايره في الطريق فقال : هل تعلم انني رأيت عند بيت صديق لي فتاةً اعجبتني ...... فقلت له : هل تعتبر هذه صداقة حقيقية لكي تتفرج على عرض صديقك ، فأخذ يضحك ويستهزيء بـــــــي ويقول : وانت هل تعلم اني صادقته على جمـــــــال وجههِ .

    وأن الصداقة لاتمثل ماذكرناه سابقا وهو ان تقول احببيتك في الله يافلان او صادقتك في الله يافلان وان تكونوا صادقين بمعنى الكلمـــــــــــة حيث ان الصداقة تتمثل بالشرف والأخلاق والأدب المتواصل والمتعاهد بين الطرفين الى حيث ينتهي أجل احد الطرفيــــــــــن ، هذه هي الصداقة او الاخلاق حيث جاء بها الرسول (ص) حيث نبارك لكم في هذا اليوم وهو يوم المبعث النبوي الشريــــــــف مبعث الاخلاق الحميدة والرشيدة .
    حيث قال الله سبحانه وتعالــــــــــى في محكم كتابه (( وأنك لعلى خلق عظيم ))
    وقبل مبعثه (ص) كان يلقب بالصادق الأمين .

    اذ ان الصديق يجب ان يكون صديقا بمعنى الكلمة لايكذب صديقه ويحترم رأيـــــــه ولا يسمح من الغير الاتهامات الأقوال التي تشاع ضده الى بعد التأكد من صحة ماقيل فيـــــه ولايكون سريع الغضب على صديقه وان يقف معه في ماذكرناه سابقاَ الى ان يفرج الله عنــــــــه ، وان في حياتنا انعدمت تقريبا او تكاد تكون معدومة من وجود اصدقاء اوفياء ذات اخلاق حميدة حيث تثق بهم ويثقون بك او بأصدقائهم كليا او جزئيا. حيث أنا رويت لأصدقاء كنت اثق بهم ثقة فوق العميـــــــــاء فذهبت اليهم لأروي ما انا فيه من مأساة فأخذوا يضحكون عندها ويتسمارون فيما بينهم دون ان يساعدوني في حل مشكلتي او يقفون في محنتي لكي اتخلص منــــــــــها ولكن تفاجأة بأصدقائي .

    وان هذه قصيدتي دليل على مااقول لكم في هذا الموضوع .

    فيا اخواني ارجوا من الله ان يدوم عليكم نعمة الصداقة وهي من نعـــــــــم الله التي كنا عنها غافليـــــــــــــن وان رفعت هذه الصداقة من قلوبنا فسنكون من الخاسرين لأن في ذلك انعدام للثقة بين شخصين او طرفين او قبيلتين او ماشابه ذلــــــــــــــــك .
    سوف اروي لكم في الجزء الثاني مالاقيته في حياتي من اصدقاء اخيار واشرار .

    انتظوا الجزء الثاني .

    سيد علاء
    avatar
    حسين الصيمري
    المدير العــــــــــــــــام
    المشرف على جميع الاقسام
    المدير العــــــــــــــــام  المشرف على جميع الاقسام

    ذكر
    عدد الرسائل : 165
    العمر : 29
    العمل/الترفيه : مبرمج
    المزاج : جيد
    السٌّمعَة : 0
    نقاط العضو : 65
    تاريخ التسجيل : 06/04/2008

    رد: الصديق عنــــــــد الضيـــــــــــــق

    مُساهمة من طرف حسين الصيمري في الجمعة أغسطس 08, 2008 9:56 am

    بارك الله بيك وجزاك الله خير الجزاء وفعلا الصديق الذي لايقف مع صديقه في الفرح والمحنة لايسمى صديقـــــــــــاَ وبأنتظار الجزء الثاني ياسيد علاء

    وشكرا لمساهمتك الفعالة
    avatar
    احمد الموسوي
    عضو متفاعل مع الموقع
    عضو متفاعل مع الموقع

    ذكر
    عدد الرسائل : 94
    العمر : 31
    العمل/الترفيه : طالب في الحوزة العلمية الشريفة
    المزاج : غير مطمئن
    السٌّمعَة : 1
    نقاط العضو : 4
    تاريخ التسجيل : 24/08/2008

    رد: الصديق عنــــــــد الضيـــــــــــــق

    مُساهمة من طرف احمد الموسوي في الأربعاء نوفمبر 26, 2008 12:59 am

    ((( صديقي من يرد الشر عني ويرمي من رماني)))
    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد .....
    الصديق عنوان جميل فكما ورد عن امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام) فكم من اخ لم تلده امك والمعروف عنوانآ الصديق ..........
    الصديق مبدء الاحترام والتعاون والتضحيه من اجل صديقه سأذكر لك قصتآ تروي عن ثلاثة اخوه يعيشون في بيت ولهم ابآ شيخآ كبيرآ ... ذات يوم مرض الاب وجمع ابنائه الثلاث وقال لهم ماتريدون من ورثي قال الاكبر اريد المال وقال الثاني اريد المزرعه والمنزل والابقار ولم يجعلوا للاخ الصغير شئ مع العلم ان الاب كان غنيآ فتوفي الشيخ ورحل تاركآ ورائه اطماع الاخوه الاثنين فقرروا ان يطردوا الاخ الاصغر وهو في حديث العمر ذهب وهو لايعلم الى اين يذهب ففي اطريق وجد رجآ كبيرآ جائعآ فأخرج اليه طعامه واعطاه الى اشيخ ثم نام تك اليله وهو جائع وفي الصباح قام واكمل مشواره امجهول وتعرف على رجلآ كان يصيد الطيور واحب ارجل ذلك الشاب الفقير الممتلئ بلعطف والحنان ولحسن الحض كان ذلك الرجل هو الملك وكانت زوجته لاتنجب الاطفال فأخذه الى القصر وصار الشاب الصغير المك والكل يحسبب له الحساب .... اما الاخوه فأفلسوا من المال وخسروا كل شئ بسبب طمعهم وحب الاخ الاصغر للناس اصبح حاكم واحبه الناس فاالصداقه شئ جميل بمعناها الى اذا دخلت تحت عنوان المصلحه والمنفعه لاتصبح صداقه بل تصبح وباء على صاحبها

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أبريل 20, 2018 7:30 pm