منتديات حسين الصيمري

santa ادارة منتديات حسين الصيمري

ترحب بكــــــــــــــــــم وتدعوا الزوار الكرام الى المشاركة في المنتدى
كما وتدعوا الاخوان الاعضاء الى المبادرة في الدخول الى المنتدى santa

التألـــــــــــــق سمتـــــــــتنا

شارك في هذا المنتدى لترتقى بثقافتك اكثر فأكثر ......... أدراة منتديات حسين الصيمري

    الديمقراطيه المزيفه في عراق الحسين ــ والامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

    شاطر
    avatar
    احمد الموسوي
    عضو متفاعل مع الموقع
    عضو متفاعل مع الموقع

    ذكر
    عدد الرسائل : 94
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : طالب في الحوزة العلمية الشريفة
    المزاج : غير مطمئن
    السٌّمعَة : 1
    نقاط العضو : 4
    تاريخ التسجيل : 24/08/2008

    الديمقراطيه المزيفه في عراق الحسين ــ والامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

    مُساهمة من طرف احمد الموسوي في الخميس نوفمبر 27, 2008 1:36 am




    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شعارات وشعارات براقة اطلقت من من الحزب الحاكم الذي في الوسط والجنوب من البلد العراقي
    حرية وديمقراطية وحرية فكر وسعادة ورفاه و و و و و و
    ولكن تبين انها كلها كذب في كذب وخداع في خداع فلا رفاه ولاسعادة ولاراحة
    ولاخدمات ولا كهرباء ولاماء ولا عناية ولانظافة ؟
    ولا وظائف و امان ولا اي شيء وكل شيء يحتاجه البشر ليعيش عيش كريم مريح ؟؟
    حتى الكلمة التي وعدوا الناس بحرية اطلاقها والقائها اصبح يعتقل من يلفظها او ينطق بها
    فيا اكثر الاعتقالات لأجل نشر بيان او استفتاء والتي حصلت مرات ومرات من قبل هذه الحكومات التي تربت في بيئة متوحشة وعلى ايدي مدربين دكتاتوريين نماردة
    واليوم يعتقلون بعض الاخيار في امبراطورية الشامية او فرعونية الشامية التابعة لأحد الفراعنة هناك وهي ملكه وملك لآبائه فلايحق لأي احد ان يتفوه بكلمة ونسي المخادع الضال انه قال وحكى بنفس تلك الشعارات وكذلك في مملكة ناحية الهلال باعتقال احد المؤمنين لأنه ينشر بيان للسيد الحسني بخصوص الاتفاقية الامنية .............. نعم ايها الدكتاتوريون كمموا الافواه وقولوا بان الشعب موافق وساكت وممضي للاتفاقية الامنية !
    اذن اين حرية الراي ؟؟؟
    اين حرية الفكر ؟؟
    اين الديمقراطية
    ولكن من اين ياتي فرعون بالديمقراطية ؟
    وكيف لنمرود اعطاء الحرية ؟
    فلينظر الشعب العراقي الى مرجعية السيد الحسني واتباعها
    كم يضحون من اجل ايصال المعلومة الى ابناء شعبهم العزيز
    التي تنقذهم وتخلصهم
    ولينظروا الى هؤلاء الطواغيت الجبابرة الدكتاتوريين
    الفراعنة النمروديين
    كيف يحتكرون الاراء والافكار ويكممون الافواه
    ويخالفون الدستور الذي صوت عليه الشعب وما كانت الحكومة الا مجموعة من الموظفين تطبق الدستور وليس لهم الحق بمخالفته
    ولكن لمن تحكي ومن يسمع
    انا لله وانا اليه راجعون
    يسمع الحر الابي العراقي الشهم والمخلص لبلده ان شاء الله تعالى
    ايها الشعب العراقي الحر الابي
    اياكم اياكم اياكم
    ان تسلطوا على رقابكم ورقاب اجيالكم الظالمين المستبدين وعليكم انتخاب واختيار من يسعدكم ويحرركم
    انتبهوا ايها الناس ايها الشعب العراقي اياكم ان يتسلط عليكم الظالم المستبد مرة اخرى


    avatar
    حسين الصيمري
    المدير العــــــــــــــــام
    المشرف على جميع الاقسام
    المدير العــــــــــــــــام  المشرف على جميع الاقسام

    ذكر
    عدد الرسائل : 165
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : مبرمج
    المزاج : جيد
    السٌّمعَة : 0
    نقاط العضو : 65
    تاريخ التسجيل : 06/04/2008

    رد: الديمقراطيه المزيفه في عراق الحسين ــ والامام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)

    مُساهمة من طرف حسين الصيمري في السبت نوفمبر 29, 2008 12:54 am

    اولا : شكرا على هذا الموضوع القيم
    ثانيا: ان الشعب العراقي هو من قام بأختيار هذه الحكومة والتي هي من قائمة الائتلاف العراقي الموحد ، ويعود سبب اختيار الشعب العراقي لهذه الحكومة او بالأحرى هذه القائمة ( الائتلاف ) لان هذه القائمة تضم أعضاء كثر من المذهب الشيعي كما ان الشعب العراقي غالبيته من المذهب الشيعي ففضل الشعب هذه القائمة على غيرها من القوائم الاخرى التي كانت موجودة على الساحة مثل ( جبهة التوافق العراقية ) و ( القائمة العراقية ) و و و و و ........... الخ .
    الأمـــــــــــر الاخر هو انتشار بين الناس في العراقي بان سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد علي السيستاني (دام ظله ) قد أوجب انتخاب هذه القائمة وان كل رجل ينتخب غير هذه القائمة تحرم عليه زوجته !!!!!!!! لان اكثر من نصف الشعب العراقي من من مقلدي السيد السيستاني (دام ظله) وفي أخر الامر اتضح انها اشاعة مدبرة من قبل القائمة الائتلافية وما للسيد السيستاني من علاقة بالامر .
    وفي النهاية أقول بأن الشعب العراقي المظلوم لم يؤخذ برايه لا اليوم ولا أمس بل انه ظلم في الانتخابات منذ أمد طويــــــل ، ولكننا سنبقى متأملين بأن يمن الله على الشعب العراقي في احد الايام انتخاب الشخص الذي هم يرغبون به وهو بالتأكيد سيكون المحقق لامال الشعب العراقي الجريح
    .


    _________________



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 29, 2017 11:04 am